Picture of عمر الذهيبي
Re: إعادة: نحو تعريف لعربية القرآن
by عمر الذهيبي - Sunday, 31 January 2010, 11:53 PM
 
أتفق معك تماما أخي الأستاذ حامد في أن ننشر الفصاحة من خلال اﻷدباء والصحفيين ، وهذا ما أحاول تطبيقه أينما حللت ، ولكن الحجة اﻷبدية "يا أخي بلاش تعقيد" و "لن يفهم الناس" جعلتني أنتقي جمهوري بعناية قبل نشر.
سعدت كثيرا لما رأيت شخصا بخبرتك يردد ما لم يطق أحد فهمه بل سماعه مني.
لغة العرب مرنة جدا ، تتشكل بأي قالب ، فلو أن اليابانيين حكموا العالم وأثروا علينا حضاريا وثقافيا كما تأثير أمريكا الآن لوجدتنا نضع المسند في آخر الجملة ونرص معمولاته بعكس الترتيب المنطقي - الذي يراه اليابانيون غاية العقل - متأثرين بترجمة حرفية مثلا: حانة إليها دخلت ، سكيني بها طول لرجل قتلت. يبدو مضحكا وهو مثال غير دقيق ولكننا نضحك مما نراه اليوم من سوء ترجمة عن الانجليزية أكثر ، بل حتى ما ألف بالعربية أصلا تلحظ فيه تأثرا واضحا بالانجليزية أو اﻷلمانية من تعبيرات إلى تركيبات لغوية فريدة.
ألا يعتبر عمل المنفلوطي ترجمة ؟ كبف نعيد هذا الاعتزاز بالعربية ؟ إذا لم يبهر الناسَ بلاغة نثر اﻷوائل فكيف بشعرهم ؟
حسبت الصحف مبتدأ التأثير ولكنها ليست مكانا لتذوق اللغة. فهل هدفكم أن يستعذب الناس الفصيح فيجتهدوا فيه أم يُشرَبوه فيعتادوه مثل أي شعب مستهلك مبرمج مسير ؟
أعتذر أن خرجت عن الموضوع
بالنسبة للسان قريش فإني لا أرى فائدة لذا السؤال، فلسان القرآن قويم ، ولقد ظل القرآن المرجع اﻷول فهو سبب وجود كل العرب. أحب أن أذكر بالحديث :" إنما العربية اللسان " لم تعد العروبة عرقا ولا موطنا. فكل من أتقنها انتسب إليها ، وليس بغيرها لها نسب