Picture of Waleed Oransa
ما هي اللغة العربية الحديثة ومن عرفها وأطلق هذا الاسم؟
by Waleed Oransa - Friday, 8 October 2010, 11:41 PM
 
السلام عليكم ..

كنت أقرأ في عدة مخطوطات وكتب تراثية وكانت اللغة جميلة ومفهومة بشكل واضح .. فتسائلت .. ما هي اللغة العربية الحديثة MSA ومن عرفها وأطلق هذا الاسم؟

وها هو التعريف من الويكيبديا ..
http://en.wikipedia.org/wiki/Modern_Standard_Arabic

حيث أني أرى أن العربية الفصحى هي واحدة ولا تقسم إلى تراثية وحديثة ..

شكرا
وليد
 
Picture of عمر الذهيبي
Re: ما هي اللغة العربية الحديثة ومن عرفها وأطلق هذا الاسم؟
by عمر الذهيبي - Saturday, 9 October 2010, 09:08 AM
 
العربية في غاية المرونة، وتراكيبها النحوية كثيرة جدا، تشمل تراكيب الإنجليزية والفرنسية والأسبانية وغيرها، وبسبب تأثر العرب بالإنجليزية مثلا انحصرت التراكيب المستخدمة في ما يماثل الإنجليزية منها فقط، وما عادت المرونة بينة ولا تظهر الأساليب الرفيعة في حديث كتبنا، وهذا طبيعي في تقدم الحضارات وتأخرها.

وأغلب ظني أن من أجرى التقسيم مستشرقون، بناء على تغير معاني بعض الكلمات واختفاء كلمات وتراكيب وأساليب كثيرة، والحق أن عربية اليوم جزء من عربية الأمس . والتقسيم يبقى ببقاء جهل الناس بتلك الأساليب. فاللغة سماعية ، والعوام يتعلمونها من المسلسلات وقنوات الأخبار والصحف، فإذا قرأ بعضهم لابن الجوزي مثلا لأول مرة فسيرى لغة أوسع بكثير مما اعتاده ولها من التعابير ما يغني عن كثرة الكلام مما نرى اليوم.

ولهذا السبب رأيت التقسيم جائزا.

واعلم أن أبحاث اللغويين في أمريكا تعتمد فقط على صحفنا، وهم يعلمون قصور عربية الصحف، فلذلك جاز التقسيم. وإنما هدفنا أن نعمم تلك الدراسات والتطبيقات لتشمل كل الأساليب العربية ابتداء بالقرآن أرقاها.

ولئن استمر الجهل فلا أستبعد أن يزيد عمق التقسيم؛ فتصبح عربية المغرب وعربية الشام وعربية مصر، ولقد ترون ذلك فيما يسمى ويكبيديا المصرية!!
Sattar Izwaini
إعادة: ما هي اللغة العربية الحديثة ومن عرفها وأطلق هذا الاسم؟
by ستار Sattar زويني Izwaini - Thursday, 21 October 2010, 11:12 AM
 
السلام عليكم

أولاً، لا بد من القول أن موسوعة ويكبيديا فيها من المعلومات مما لا يعتد به ولذلك ينبغي التعامل معها بحذر.

اللغة العربية اليوم ذات مستويين من ناحية الاستخدام الفعلي في الحياة:
1. الاستخدام الرسمي (الكتب، الوثائق الرسمية، البحوث، الخـُطـَب والكلمات التي تلقى في محافل رسمية، الاخبار والتقارير والتعليقات الاذاعية والتلفزيوينة، والصحف والمجلات، الخ) وهذاهو ما يسمى باللغة الفصيحة، ويسميها الباحثون الغربيون وبعض العرب (العربية الحديثة) أو Modern Standard Arabic (MSA) ، فهي "حديثة" لأنها تقارن بالعربية "القديمة" الكلاسيكية، وهي "معيارية" لأنها تقارن باللهجات المحلية في الدول العربية. المقارنة بين العربية "القديمة" والعربية المعاصرة هي اسلوبية من ناحية استخدام الكلمات والتراكيب (بالاضافة الى تأثير الاسلوب الركيك والمنقول نقلا قسريا من لغات أخرى في الترجمات وووسائل الاعلام على عربية اليوم فجعل الكثير من الكتابات ضعيفة اللغة). ربما قليل من كلماتي والتراكيب التي استخدمها هذه ليست من العربية الكلاسيكية وبذلك لا يمكن القول أنهما لغتان مختلفتان.
وهذه هي ليست "اللغة الأدبية" كما تسميها ويكبيديا لأن اللغة الأدبية هي اللغة الفصيحة يضاف اليها الاسلوب الأدبي، فالاسلوب الأدبي لا يستخدم أينما كان.
2. الاستخدام اليومي (الحديث مع العائلة والاصدقاء والزملاء وسائق الحافلة والباعة في مختلف المحلات الخ) وهذا الاستخدام اللغوي هو ما يسمى بالعامية مقارنة باللغة الرسمية، وهي لهجة لأنها اقليمية او جغرافية الطابع وفق المنطقة التي تستخدم بها (اللهجة المصرية التي نعرفها هي لهجة القاهرة وليس اللهجة المصرية فهناك الاسكندرية والصعيد و الفلاحين الخ، واللهجة العراقية هي اللهجة البغدادية وليست لهجة الموصل أو البصرة أو مدن عانة و راوة مثلا). ويمكن لأي منا أن يرى الفروق بين لهجات مدن بلده وحتى لهجات قرى حول مدينة واحدة.
3. ثمة نوع ثالث بينهما وهو ما يسمى بلغة المثقفين او المزيج بين النوعين وهو ما نجده في النقاشات والاحاديث واللقاءات التلفزيونية والاذاعية.
يقتصر النوعين الثاني والثالث على اللغة المحكية في حين أن اللغة المكتوبة هي الفصيحة (و ينبغي أن تكون الفصيحة) فهناك الكثير ممن لا يكترثون بالفصيحة او لا يستطيعونها فيميلون الى الكتابة بالعامية حتى في سياقات صحفية او رسمية وليست تخاطبا بين اصدقاء. تكون اللهجة العامية مكتوبة في الشعر الشعبي والحوار في الأعمال الأدبية والتلفزيونية والسينمائية.

الفرق الشاسع نوعا ما في الاستخدام اللغوي في العربية مقارنة باللغات الاخرى جعل الوضع اللغوي ما يسمى بالازدواجية اللغوية diglossia. ولكن ليست هذه سُبة على العربية، لأن اللغات الأخرى لديها كذلك مستويان من الاستخدام الفصحي والعامي ولكن في العربية يكون البعد بين المستويين كبيرا. ولكن ستجدون في كثير من اللهجات العامية مفردات فصيحة وحتى كلاسيكية ولكنها لا تستخدم في لهجة المدينة المجاروة او البلد المجاور. المشكلة الرئيسية التي تواجهها العربية هي أننا لا نتعلم العربية الفصيحة في البيت بل في المدرسة ويبقى مقدار فصاحتنا رهينا بما نقرأ وجودة ما نقرأ وكثرته. ولذلك نجد أن اطفال اليوم يتعلمون من معلمين ضعيفي اللغة ويقرأون اساليب ركيكة في الكتب والصحف ويسمعون عربية عرجاء في التلفزيون فيشبون وعربيتهم كأنها عربية أجنبي او لا يحسنون التعبير بها (لدي كثير من الامثلة من طلبتي ممن تلقوا العربية بهذه الطريقة).

مع الود
ستار زويني
Sattar Izwaini
إعادة: ما هي اللغة العربية الحديثة ومن عرفها وأطلق هذا الاسم؟
by ستار Sattar زويني Izwaini - Thursday, 21 October 2010, 12:17 PM
 
يرجى قراءة نص مشاركتي بالضغط على (شاهد هذا المقال في السياق) لأن ما وصل بالبريد نسخة "مشوهة" من الرد بسبب طريقة العرض من اليسار الى اليمين.

وشكرا